تواصل معنا

أخبار أستراليا

طعن “طوني مقبل” في سجنه

ملبورن – يصارع الآن “طوني مقبل” ، وهو أحد أشهر المدانين بتجارة المخدرات ، يصارع للبقاء حياً بعد أن تم طعنه بعنف في سجن “باروون” المشدد في لارا بالقرب من مدينة “جيلونغ”.

ويخضع حالياً لعملية جراحية طارئة بعد نقله جواً إلى مستشفى ملبورن الملكي.  حيث كان قد أدخل إلى المستشفى في حالة خطيرة لكنها باتت مستقرة الآن بعد أن تم طعنه عدة مرات .

ويأتي الهجوم العنيف بعد أيام قليلة من صدور تقرير صحفي بأن “مقبل” تدخّل لتعطيل مخططات “عنيفة” كان ينظمها نزلاء آخرون.

من جهتها أكدت شرطة ولاية فكتوريا بأن الرجل المهاجم وهو في الثلاثينات من عمره أيضاً تم نقله إلى المستشفى.

وأظهرت اللقطات الجوية من مكان الحادث رجلًا عاري الصدر يعالج من قبل عدد من المسعفين في الهواء الطلق. وقالت وسائل إعلامية متعددة إن “مقبل” تعرض للهجوم في الساحة الخارجية.

ولمن لا يعرف “طوني مقبل” هو أسترالي من أصول لبنانية تم الحكم عليه عام 2012 لمدة 30 عامًا ولا تقل عن 22 عامًا بتهمة الاتجار بالمخدرات.

يأتي ذلك بعد مطاردة استمرت حوالي ست سنوات استطاع فيها مقبل التخفي بعد هربه من استراليا عام 2006  أثناء محاكمته بتهمة استيراد الكوكايين. وتم العثور عليه لاحقاً متخفياً في اليونان.

صورة أرشيفية لطوني مقبل

وأفادت صحيفة “هيرالد صن” بأن سبب طعن مقبل كان إفشاله لمخطط من بعض رجال العصابات داخل السجن باستهداف السجناء الأصغر سناً، وقيل أنهم كانوا يطالبون ب50 دولار شهرياً من سجين شاب يبلغ من العمر 19 عاماً محتجز لأول مرة، لكن قيل أن “مقبل” تدخل وتراجع المعتدون عن الشاب.  

أخبار أستراليا

الأستراليون يودعون أعداد الإعجاب على فيسبوك

استراليا بالعربي

في إطار الحملة الموجهة لعلاج الصحة العقلية على مواقع التواصل الاجتماعي، انضم الفيسبوك الى الإنستغرام لإخفاء خاصية أعداد الإعجاب.

وكانت أستراليا قد انضمت الى قائمة بعض الدول القلائل الأخرى التي فضلت إلغاء خاصية الإعجاب من حسابات مواطنيها على الانستغرام لتتخذ الإجراء ذاته فيما يخص فيسبوك.

وبذلك ستكون حالات الإعجاب خاصة ومرئية لمؤلف المشاركة فقط، في تغيير يتبع اختبارا مشابها على إنستغرام، الذي بدء بتطبيقه في يوليو الماضي في أستراليا.

وقالت مديرة السياسة على موقع فيسبوك أستراليا ميا غارليك إن التغيير استند إلى أبحاث وردود فعل من الأخصائيين في مجال الصحة العقلية التي ارتأت أن عدد حالات الإعجاب يمكن أن يتسبب في المقارنة الاجتماعية

وأفادت أن هذا الأمر سيتيح للمستخدمين والمتابعين والمعجبين التركيز على جودة تفاعلاتهم وجودة المحتوى بدلا من التركيز على عدد حالات الإعجاب أو ردود الفعل.

ويرى أخصائيون نفسيون أن خاصية الإعجاب تأسر العديد من مرتادي الفيسبوك الذين أصبحوا يقيمون أنفسهم وفقا لعدد الإعجابات التي يحصلون عليها.

حيث إن بعض القصص الواردة في فيسبوك لا تمت للواقع بصلة فمعظمها خيالية كما يرى محللون “

أما الخبير في شؤون الأمن الالكتروني فقال ” إن الغاء أعداد الاعجابات على فيسبوك تأتي كخطوة لتحسين صورة الفيسبوك واستجابة لمطالب العديد من المنظمات المناهضة للتنمر”

وأفاد أن بأن خاصية الغاء أعداد الإعجابات ستؤثر على مدى قراءتنا للمقالات المهمة والتي يتبن لنا من خلال أعداد الاعجاب أهميتها.

وأفاد أن فيسبوك لا تتاجر في البينات بل إنها تستخدمها لأغراض تسويقية.

تابع القراءة

أخبار أستراليا

وفاة رجل وابنه جراء تحطم طائرة صغيرة في نيو ساوث ويلز

استراليا بالعربي

 أكدت الشرطة مقتل ركاب الطائرة الصغيرة المفقودة في نيو ساوث ويلز منذ يوم الجمعة الماضي. ووجدت الشرطة جثة الرجل وابنه بالقرب من منطقة تحطم الطائرة في منطقة غابات وعرة شمال الولاية. 

الرجل وابنه ينحدران من منطقة الجولد كوست وكانوا على متن طائرة من طراز Mooney M20 التي تسع أربعة مقاعد. انطلقت الطائرة من Murwillumbah شمال نيو ساوث ويلز متجهة إلى Taree في رحلة تستغرق ساعة ونصف. 

ولكن بعد انطلاقها بساعة اختفت من على شاشات الرادار فوق منطقة  Moombil غربي كوفس هاربور. وعطلت الظروف الجوية القاسية من عملية البحث عن حطام الطائرة، حيث غطت تلك المنطقة الوعرة أمطار وضباب كثيف ما منع سلطات الإنقاذ من تحديد مكان الحطام حتى صباح اليوم. 

وأبلغت الشرطة عائلة الرجل، وهو في العقد الخامس من عمر، وابنه، في العشرينيات من عمره بنتيجة عملية البحث. 

وتعرضت ولاية نيو ساوث ويلز لظروف جوية قاسية خلال الأسبوع الماضي، حيث شهدت انخفاضا في درجات الحرارة وأمطار شهرين خلال عدة أيام. 

تابع القراءة

أخبار أستراليا

الجفاف يكبد القطاع الزراعي الأسترالي 3 مليارات دولار

أستراليا بالعربي

قال مكتب الاقتصاد والعلوم الزراعية إن قيمة إنتاج القطاع الزراعي الاسترالي ستنخفض بمعدل خمسة بالمئة لتصل الى تسعة و خمسين مليار دولار خلال العام الجاري و هو أدنى مستوى لها منذ أربعة أعوام.

وأكد المكتب أن الجفاف هو السبب الرئيسي لهذا التراجع لكنه أيضا قال إن الحرب التجارية شاركت في التراجع، في حين اعتبرت نائبة زعيم الحزب الوطني بريدجيت ماكنزي أن الجفاف لا يمثل مشكلة فقط للمناطق الريفية.

في سياق آخر قالت الحكومة الفيدرالية ان سلطات الولايات والمقاطعات أخفقت في تخزين المياه بشكل يتماشى مع نمو سكانها خلال العشرين عاما الاخيرة. وأكد وزير المياه الفيدرالي دايفيد ليتلبراود انه وفقا للمعدلات الحالية فإن مستوى تخزين المياه للشخص الواحد في نيو ساوث ويلز و فيكتوريا و كوينزلاند سينخفض بمعدل ثلاثين بالمئة بحلول العام ألفين وثلاثين.

و قال ليتلبراود ان الارقام تشير الى انه خلال العقدين الماضيين فان ستة عشر سدا مائيا تم تشييدها من أصل عشرين كانت في ولاية تازمانيا.

تابع القراءة

متداول