تواصل معنا

سياسة

“موريسون” يرفض عرض نيوزلندا في توطين اللاجئين … والعمال يوافقون

كانبرا – أعلن حزب العمل عن موافقته على عرض نيوزلندا بتوطين عدد كبير من اللاجئين الموجودين بمراكز الاحتجاز الأسترالية.

يأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الحكومة الأسترالية “سكوت موريسون” رفضه العرض “الكريم” بحسب وصفه والذي قدمته نيوزلندا عبر رئيسة وزرائها “جاسيندا أرديرن”.

وجاء إعلان “موريسون” الرفض في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماعه ب”أرديرن” حيث أوضح للصحفيين أنه لا يرى هذه الخطوة تصب في مصلحة أستراليا، خاصة وبعد تصويت البرلمان بنقل بعض اللاجئين للعلاج لداخل أستراليا.

وكانت رئيسة الوزراء النيوزلندية “جاسيندا أرديرن” قد نفت في المؤتمر الصحفي التقارير الواردة بشأن شروط العرض التي وصفت بالسرية، وكان قد انتشر قبل لقائها بموريسون أنها اشترطت عدم توطين اللاجئين “الرجال العزب” قائلة بأن هذا كلام مغلوط وعرضنا هو توطين اللاجئين بدون تمييز حالتهم الاجتماعية. وأوضحت أن هذا العرض سيبقى على الطاولة.

من جهته قال “شاين نيومان” ، الناطق باسم شؤون الهجرة بحزب العمال في تصريح صحفي، بأن رئيس الوزراء “اختار ترك الأشخاص الضعفاء يقبعون في معتقلات مجهولة”

وأضاف “الاستراليون يفهمون أن أمتنا يمكن أن تكون قوية حدودياً وقادرة في نفس الوقت على التعامل بإنسانية مع اللاجئين”
ووعد “نيومان” بأنه في حال فاز حزب العمل بالانتخابات ، سوف يقبل العرض الذي وصفه بالسخي من نيوزيلندا الرامي لإعادة توطين اللاجئين بشروط ملائمة.

الشرق الأوسط

هل تشارك أستراليا في حرب محتملة في الشرق الأوسط؟

استراليا بالعربي

حذّر الاتحاد الأوروبي من تهديد” حقيقي” للأمن الإقليمي في الشرق الأوسط بعد الهجمات التي استهدفت مواقع نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية. الخارجية الأمريكي اتهمت إيران بالوقوف وراء الهجمات على الرغم من إعلان حركة أنصار الله الحوثية في اليمن مسؤوليتها عن الهجوم الذي نُفذ باستخدام عشر طائرات بدون طيار.

المتحدث باسم التحالف الذى تقوده السعودية في اليمن تركي المالكي وجه أصابع الاتهام صوب إيران وتحدث عن نتائج التحقيقات الأولية التي أشارت إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على المنشآت النفطية في منطقتي “خريص وبقيق” إيرانية الصنع.  أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على منشآت نفطية سعودية في منطقتي”خريص وبقيق” إيرانية الصنع.

وفي تغريدة على تويتر ذكّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحادثة إسقاط إيران للطائرة المسيرة الأمريكية معتبراً أن ما ورد على لسان مسؤولين ايرانيين في ذلك الوقت بأن الطائرة دخلت الأجواء الايرانية “كذبة كبيرة” وتساءل إذا ما كانت ايران ستتبع نفس النهج في التنصل من الهجوم على السعودية.

وزير الطاقة الاسترالي أنجوس تايلور قلل من احتمالية تأثير التوتر في الشرق الأوسط على أستراليا. ورأى البعض بأن تصريحات تايلور بالقول أنها لا تتعدى كونها تطمينات للمجتمع الأسترالي لتجنب ردة فعل من إمكانية تراكم الأعباء الاقتصادي على المواطن في حال ارتفعت أسعار المشتقات النفطية، وأضاف: “ربما يرغب وزراء الحكومة بترك الباب مفتوحاً علّ الأطراف المعنية تتمكن من التوصل إلى حل دبلوماسي يجنب الشرق الأوسط حرباً غير متوقعة النتائج ستطال آثارها المنطقة برمتها.”

حيث أنه من غير الممكن تجنيب أستراليا نتائج تصعيد المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران نظراً للتبعات على مستقبل إمدادات الطاقة عالمياً وبما أن نسبة كبيرة من نفط العالم مصدرها السعودية والعراق وإيران. وألمح البعض إلى الأجواء المشحونة التي تنذر بوقوع حرب في المنطقة: ” الإعلام حول العالم يركز على الملف بشكل كبير  (..) حروب كثيرة تُخلق في المنطقة وخارطة الشرق الاوسط الجديد تتشكل ووقوع هجوم بهذا الحجم على منشآت نفطية سعودية تطور هام ومفصلي.”

وتساءل آخرون ما إذا كانت التطورات الأخيرة تندرج ضمن خطة لتحضير الرأي العام لمرحلة ساخنة قد تتضمن اشتباكات عسكرية على الأرض أم مجرد تصعيد للضغط على إيران لترضخ لمطالب الولايات المتحدة حول برنامجها النووي وبالتالي عودة جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات. 

وفي حال تسارعت الأحداث ونشبت حرب بالفعل وبات يتوجب على أستراليا أن تشارك في حلف عسكري في الشرق الأوسط، يرى عبو أن أستراليا لكونها جزء من المجتمع الدولي تقع على عاتقها مسؤولية حماية مصالحها وستسعى لذلك ولكن دون الابتعاد عن الخط العام الذي تسير فيه الولايات المتحدة. 

تابع القراءة

سياسة

رئيس وزراء أستراليا حذّر من موجة لاجئين جديدة قادمين من سريلانكا

استراليا بالعربي

حذر رئيس الوزراء الأسترالي ​سكوت موريسون​ من “موجة لاجئين جديدة يصلون بالقوارب من ​سريلانكا​ إذا ما تم السماح لأسرة تاميلية سريلانكية تطلب اللجوء السياسي بالبقاء”، مؤكداً “رفض الدعوات العاطفية التي وجهت للحكومة من أجل السماح للأسرة المكونة من أربعة أفراد، من بينهم طفلتان ولدتا في ​أستراليا​، بالبقاء”.

تابع القراءة

سياسة

استراليا تقرر الانضمام إلى جهود تقودها أمريكا لحماية الناقلات في مضيق هرمز

استراليا بالعربي

قال رئيس وزراء استراليا سكوت موريسون اليوم الأربعاء إن بلاده وافقت على طلب الولايات المتحدة الانضمام إلى تحالف دولي لحماية ناقلات النفط وسفن الشحن من تهديدات إيران في مضيق هرمز.

وأضاف موريسون في مؤتمر صحفي “هذا السلوك المزعزع للاستقرار يمثل تهديدا لمصالح استراليا في المنطقة”.

وقال “رأت الحكومة أن من مصلحة استراليا الوطنية العمل مع شركائنا الدوليين. ستكون مساهمتنا محدودة النطاق ومرتبطة بتوقيت زمني”.

وذكرت هيئة الإذاعة الاسترالية أن كانبيرا سترسل فرقاطات وطائرات استطلاع إلى المنطقة.

تابع القراءة

متداول