تواصل معنا

رياضة

الصاعد كين يسجل هدفين في فوز كبير لبدلاء يوفنتوس على أودينيزي

تورينو (ايطاليا) (رويترز) – سجل الصاعد مويس كين هدفين في أول مشاركة أساسية له مع يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم هذا الموسم ليوسع فريقه الفارق في الصدارة إلى 19 نقطة بعد الفوز 4-1 على أودينيزي يوم الجمعة.

وأراح ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس العديد من اللاعبين الأساسيين استعدادا لمواجهة أتليتيكو مدريد في إياب دور 16 بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء، بعد أن خسر 2-صفر في الذهاب، ومن بينهم كريستيانو رونالدو وماريو مانزوكيتش وباولو ديبالا.

ورغم ذلك لم يواجه يوفنتوس أي مشكلة أمام ضيفه بعد أن سجل رباعية لأول مرة هذا الموسم وحافظ على سلسلة عدم الهزيمة في 27 مباراة بموسم 2018-2019.

افتتح كين لاعب منتخب ايطاليا التسجيل بعد 11 دقيقة مستغلا تمريرة أليكس ساندرو العرضية ليسدد من مسافة قريبة في المرمى ثم ضاعف التقدم قبل الاستراحة بتسديدة بالزاوية الأقرب للحارس.

وأصبح كين، الذي يبلغ من العمر 19 عاما وثمانية أيام، أصغر لاعب يسجل هدفين على الأقل في دوري الدرجة الأولى الايطالي منذ جوسيبي جالديريسي في فبراير شباط 1982 وكان يبلغ آنذاك 18 عاما.

وفي الشوط الثاني حصل كين على ركلة جزاء بعد أن عرقله البديل نيكولاس أوبوكو ونفذها إيمري تشان بنجاح.

وأكمل بليز ماتودي الرباعية في الدقيقة 71 من ضربة رأس قبل أن يقلص البديل كيفن لازانيا الفارق بتسديدة منخفضة قبل خمس دقائق على نهاية اللقاء.

ويبقى يوفنتوس في الصدارة برصيد 75 نقطة بعد أن فاز 24 مرة في 27 مباراة وتعادل ثلاث مرات بينما يقبع أودينيزي في المركز 15 قبل استكمال بقية مباريات الجولة ولديه 25 نقطة.

ويحل نابولي صاحب المركز الثاني ضيفا على ساسولو يوم الأحد.

اضغط هنا للمشاركة بتعليقك

شارك بتعليقك

Your email address will not be published. Required fields are marked *

رياضة

أستراليا تبلغ نصف النهائي على حساب التشيك

استراليا بالعربي

وتواجهت أستراليا وتشيكيا في لقاء سعى فيه المنتخبان لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى، علمًا أن المنتخب الأوروبي يخوض نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه. 

وأتت المباراة متقاربة بشكل كبير في الشوط الأول إذ لم يتجاوز أكبر فارق بين المنتخبين الخمس نقاط ليدخل اللاعبون إلى الاستراحة بتقدم تشيكيا بفارق ثلاث نقاط. 

ولكن بدءا من منتصف الربع الثالث بدأ المنتخب الأسترالي بتوسيع الفارق بقيادة باتي ميلز لاعب سان أنتونيو سبيرز الأميركي الذي أنهى اللقاء بـ24 نقطة، أربع متابعات وست تمريرات حاسمة ليدخل المنتخب الأسترالي الربع الأخير متقدمًا 63-48.

وحافظت أستراليا المتوجة بلقب بطولة آسيا عام 2017 على تقدمها رغم محاولات تشيكية للعودة بقيادة باتريك أودا صاحب 21 نقطة، لكن صلابة الاستراليين كانت أقوى.

وتلتقي أستراليا في المربع الذهبي مع اسبانيا بطلة العالم 2006.

تابع القراءة

رياضة

الكويت تخسر بـ”ثلاثية نظيفة” أمام أستراليا

استراليا بالعربي

خسر منتخب الكويت لكرة القدم أمام ضيفه الأسترالي صفر-3، الثلاثاء، في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023 في الصين، ضمن المجموعة الثانية التي شهدت خسارة تايوان أمام نيبال صفر-2.

وسجل ماتيو ليكي (7 و30) وآرون موي (38) أهداف أستراليا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس. وتساوت 4 منتخبات برصيد 3 نقاط، وفصل بينها فارق الأهداف، حيث بقيت الكويت أولى (من مباراتين) أمام أستراليا (مباراة واحدة) والأردن (مباراة واحدة) ونيبال (مباراتين)، فيما تحتل تايوان المركز الأخير من دون نقاط من مباراتين. وفشل منتخب الكويت في تأكيد انطلاقته الرائعة في التصفيات عندما تغلب على نيبال 7-صفر الخميس الماضي، وخسارته أمام أستراليا قد تهدد مستقبل مدربه الكرواتي روميو يوزاك الذي سبق لرئيس الاتحاد المحلي الشيخ أحمد اليوسف أن أكد بأن الجهاز الفني سيحظى بفرصة حتى نهاية مباراة أستراليا قبل اتخاذ قرارات بشأنه. ولم يمهل الضيف منتخب الكويت طويلا ليصدمه بهدف مبكر بعد مضي 7 دقائق فقط عبر القائد ليكي، الذي اصطدمت به تسديدة زميله جاكسون إيرفين لتتحول داخل الشباك وسط تغطية دفاعية سيئة. وكاد “الأزرق” يرد سريعا إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها فيصل زايد، تابعها سلطان العنزي بجانب القائم (10). وسدد إيرفين كرة من داخل المنطقة علت العارضة (20)، فيما انتهت تسديدة آدم تاغارت في أحضان الحارس سليمان عبد الغفور (24). وبطريقة مشابهة للهدف الأول، تمكنت أستراليا من تعزيز تقدمها بعد ركلة ركنية قابلها إيرفين برأسه، لتجد ليكي المتمركز أمام المرمى حولها في الشباك (30).

تابع القراءة

رياضة

استراليا تلحق أول هزيمة بأمريكا في كرة السلة خلال 13 عاما

استراليا بالعربي

أنهت استراليا سلسلة من 78 مباراة دون هزيمة للولايات المتحدة في منافسات كرة السلة الرسمية والودية بعد فوز صادم 98-94 في ملبورن ضمن الاستعدادات لكأس العالم في الصين اليوم السبت.

وأمام عدد قياسي من الجماهير في استاد دوكلاندز (52 الف و79 مشجعا) ألحق أصحاب الضيافة أول هزيمة بالمنتخب الأمريكي خلال 13 عاما في ظل غياب عدد من أبرز نجوم دوري المحترفين الأمريكي.

ولم يُقهر الفريق الأمريكي منذ بطولة العالم 2006 حين تعرض لهزيمة صادمة أمام اليونان في قبل النهائي وبعدها استفاق ليحصل على البرونزية ثم فاز بكل ألقاب الأولمبياد وبطولة العالم لاحقا.

وهذا أول انتصار لأستراليا على أمريكا بعد 26 محاولة منذ عام 1964 وجاء بعد تعويض التأخر بفارق عشر نقاط في الشوط الأول.

وسجل باتي ميلز 30 نقطة في أعلى رصيد باللقاء لصالح استراليا كما أضاف زميله أندرو بوجوت 16 نقطة.

وحققت استراليا المركز الرابع في أولمبياد ريو وفي ظل امتلاكها للعديد من اللاعبين بالدوري الأمريكي للمحترفين ستتجه إلى كأس العالم بثقة كبيرة.

وتبحث استراليا عن أول ميدالية لها بكأس العالم في الصين التي تنطلق في 31 أغسطس آب الجاري وتنافس في مجموعة تضم كندا والسنغال وليتوانيا.

وتلتقي أمريكا مع كندا في ثالث مبارياتها استعدادا لكأس العالم في سيدني غدا الاثنين. 

تابع القراءة

متداول