تواصل معنا

رياضة

“صاروخ” أستراليا ماجنوسن يعلن اعتزال السباحة

أستراليا بالعربي

أعلن الأسترالي جيمس ماجنوسن اعتزاله السباحة اليوم الأربعاء بعد مسيرة متقلبة شهدت هيمنة في بطولة العالم وإحباطا في الأولمبياد وفضيحة أقراص منومة سببت حرجا لمجتمع السباحة في البلاد.

وأصبح ماجنوسن، وهو سباح طويل القامة ومفتول العضلات، أول أسترالي يفوز بسباق 100 متر حرة المهم في بطولة العالم في شنغهاي عام 2011 ودافع عن اللقب بعد عامين في برشلونة.

وبين هذين اللقبين، أحرز ماجنوسن ميداليتين في أولمبياد لندن لكن ليس الذهب الذي كان يتوق إليه بعدما تفوق عليه الأمريكي ناثان أدريان بفارق 0.01 ثانية.

وابتعد ماجنوسن عن الصورة بعد إصابة في الكتف إضافة لظهور مواطنيه كاميرون مكيفوي وكايل تشالمرز لكنه قاتل ليعود ويحقق برونزية ثانية في التتابع في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وذهبية ثالثة في ألعاب الكومنولث العام الماضي في جولد كوست.

وقال في بيان “في عمر 28 عاما أشعر بأنه كان بوسعي المشاركة في ألعاب أولمبية أخرى، لكن في ظل المستويات العالية التي وضعتها لنفسي على مدار السنوات، أعتقد الآن أن الوقت مناسب للابتعاد عن الرياضة”.

وولد ماجنوسن ونشأ في بلدة بورت ماكواري الساحلية، ونجح في دخول الفريق الأسترالي القوي في سباق التتابع أربعة في 100 متر حرة في 2010 وعمره 18 عاما وحصل على ميدالية فضية في بطولة بان باسيفيك وذهبية في ألعاب الكومنولث في دلهي في وقت لاحق من العام نفسه.

وشق طريقه نحو الميدالية الذهبية في سباق 100 متر في شنغهاي وقاد الفريق الأسترالي لذهبية التتابع بعدما سجل 47.49 ثانية في الجزء الخاص به ليحطم الرقم القياسي للسباح الهولندي الكبير بيتر فان دن هوجنباند باستخدام أزياء غير مصنوعة من ألياف صناعية.

بعد أن حسًن رقمه إلى 47.10 ثانية في التصفيات الأسترالية، توجه ماجنوسن إلى لندن بثقة بالغة متطلعا إلى الرقم العالمي للبرازيلي سيزار سييلو البالغ 46.91 ثانية والذي تحقق باستخدام ملابس مصنوعة من ألياف صناعية.

وحذر ماجنوسن منافسيه في مقابلة تلفزيونية أثناء التصفيات التي جرت في أديليد “استعدوا”.

وكان تعليقا غير مهم لكنه عاد ليطارده في لندن حيث قدم أداء متواضعا على نحو مفاجئ في الجزء الخاص به في سباق التتابع أربعة في 100 متر حرة. واحتل الفريق الأسترالي المركز الرابع في هذا السباق.

وقدم ماجنوسن أداء أقوى في السباق الفردي لكنه غادر لندن بفضية وألقي عليه باللوم في تعثر أستراليا في حوض السباحة.

وكشفت مراجعة أجراها الاتحاد الأسترالي للسباحة لاحقا أن ماجنوسن وزملاءه في فريق التتابع تناولوا عقار ستيلنوكس المهدئ، وهو دواء للنوم محظور من اللجنة الأولمبية الأسترالية، كما ضايقوا سباحين آخرين في معسكر تدريبي قبل الأولمبياد.

وتجاوز ماجنوسن الجدل ليحقق ثاني ذهبية في سباق 100 متر ببطولة العالم في برشلونة عام 2013 لكن جراحة في الكتف حرمته من فرصة ثلاثية لا سابق لها في 2015.

كما تبددت آماله في تعويض إخفاقه بالألعاب الأولمبية عندما احتل المركز الرابع في التصفيات الأسترالية في 2016 لكنه ساعد الفريق على نيل برونزية سباق التتابع أربعة في 100 متر حرة في ريو، وهي ثالث ميدالياته الأولمبية.

ورغم ثلاثة ألقاب في بطولة العالم والعديد من الميداليات الأخرى، ربما يقابل اعتزال ماجنوسن بحسرة من بعض مشجعي السباحة، لكن جون برتراند رئيس الاتحاد الأسترالي للسباحة قال إنه يجب أن ينظر لمسيرته بفخر.

وقال برتراند “يجب أن يشعر بفخر بالغ بما حققه، قليلون فقط في العالم وصلوا إلى ما حققه في الرياضة”.

رياضة

أستراليا تبلغ نصف النهائي على حساب التشيك

استراليا بالعربي

وتواجهت أستراليا وتشيكيا في لقاء سعى فيه المنتخبان لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى، علمًا أن المنتخب الأوروبي يخوض نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه. 

وأتت المباراة متقاربة بشكل كبير في الشوط الأول إذ لم يتجاوز أكبر فارق بين المنتخبين الخمس نقاط ليدخل اللاعبون إلى الاستراحة بتقدم تشيكيا بفارق ثلاث نقاط. 

ولكن بدءا من منتصف الربع الثالث بدأ المنتخب الأسترالي بتوسيع الفارق بقيادة باتي ميلز لاعب سان أنتونيو سبيرز الأميركي الذي أنهى اللقاء بـ24 نقطة، أربع متابعات وست تمريرات حاسمة ليدخل المنتخب الأسترالي الربع الأخير متقدمًا 63-48.

وحافظت أستراليا المتوجة بلقب بطولة آسيا عام 2017 على تقدمها رغم محاولات تشيكية للعودة بقيادة باتريك أودا صاحب 21 نقطة، لكن صلابة الاستراليين كانت أقوى.

وتلتقي أستراليا في المربع الذهبي مع اسبانيا بطلة العالم 2006.

تابع القراءة

رياضة

الكويت تخسر بـ”ثلاثية نظيفة” أمام أستراليا

استراليا بالعربي

خسر منتخب الكويت لكرة القدم أمام ضيفه الأسترالي صفر-3، الثلاثاء، في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023 في الصين، ضمن المجموعة الثانية التي شهدت خسارة تايوان أمام نيبال صفر-2.

وسجل ماتيو ليكي (7 و30) وآرون موي (38) أهداف أستراليا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس. وتساوت 4 منتخبات برصيد 3 نقاط، وفصل بينها فارق الأهداف، حيث بقيت الكويت أولى (من مباراتين) أمام أستراليا (مباراة واحدة) والأردن (مباراة واحدة) ونيبال (مباراتين)، فيما تحتل تايوان المركز الأخير من دون نقاط من مباراتين. وفشل منتخب الكويت في تأكيد انطلاقته الرائعة في التصفيات عندما تغلب على نيبال 7-صفر الخميس الماضي، وخسارته أمام أستراليا قد تهدد مستقبل مدربه الكرواتي روميو يوزاك الذي سبق لرئيس الاتحاد المحلي الشيخ أحمد اليوسف أن أكد بأن الجهاز الفني سيحظى بفرصة حتى نهاية مباراة أستراليا قبل اتخاذ قرارات بشأنه. ولم يمهل الضيف منتخب الكويت طويلا ليصدمه بهدف مبكر بعد مضي 7 دقائق فقط عبر القائد ليكي، الذي اصطدمت به تسديدة زميله جاكسون إيرفين لتتحول داخل الشباك وسط تغطية دفاعية سيئة. وكاد “الأزرق” يرد سريعا إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها فيصل زايد، تابعها سلطان العنزي بجانب القائم (10). وسدد إيرفين كرة من داخل المنطقة علت العارضة (20)، فيما انتهت تسديدة آدم تاغارت في أحضان الحارس سليمان عبد الغفور (24). وبطريقة مشابهة للهدف الأول، تمكنت أستراليا من تعزيز تقدمها بعد ركلة ركنية قابلها إيرفين برأسه، لتجد ليكي المتمركز أمام المرمى حولها في الشباك (30).

تابع القراءة

رياضة

استراليا تلحق أول هزيمة بأمريكا في كرة السلة خلال 13 عاما

استراليا بالعربي

أنهت استراليا سلسلة من 78 مباراة دون هزيمة للولايات المتحدة في منافسات كرة السلة الرسمية والودية بعد فوز صادم 98-94 في ملبورن ضمن الاستعدادات لكأس العالم في الصين اليوم السبت.

وأمام عدد قياسي من الجماهير في استاد دوكلاندز (52 الف و79 مشجعا) ألحق أصحاب الضيافة أول هزيمة بالمنتخب الأمريكي خلال 13 عاما في ظل غياب عدد من أبرز نجوم دوري المحترفين الأمريكي.

ولم يُقهر الفريق الأمريكي منذ بطولة العالم 2006 حين تعرض لهزيمة صادمة أمام اليونان في قبل النهائي وبعدها استفاق ليحصل على البرونزية ثم فاز بكل ألقاب الأولمبياد وبطولة العالم لاحقا.

وهذا أول انتصار لأستراليا على أمريكا بعد 26 محاولة منذ عام 1964 وجاء بعد تعويض التأخر بفارق عشر نقاط في الشوط الأول.

وسجل باتي ميلز 30 نقطة في أعلى رصيد باللقاء لصالح استراليا كما أضاف زميله أندرو بوجوت 16 نقطة.

وحققت استراليا المركز الرابع في أولمبياد ريو وفي ظل امتلاكها للعديد من اللاعبين بالدوري الأمريكي للمحترفين ستتجه إلى كأس العالم بثقة كبيرة.

وتبحث استراليا عن أول ميدالية لها بكأس العالم في الصين التي تنطلق في 31 أغسطس آب الجاري وتنافس في مجموعة تضم كندا والسنغال وليتوانيا.

وتلتقي أمريكا مع كندا في ثالث مبارياتها استعدادا لكأس العالم في سيدني غدا الاثنين. 

تابع القراءة

متداول